Kıbrıs gece hayatı

المرأة السورية ودورها في البناء-مركز ثقافي ازرع

بمناسبة يوم المرأة العالمي
نفذت مديرية الثقافة بدرعا /المركز الثقافي العربي في ازرع بالتعاون مع المجمع التربوي بازرع وشعبة نقابة المعلمين يوم الثلاثاء الواقع في ١٢/٣/٢٠١٩ محاضرة بعنوان المرأة السورية ودورها في البناء. للآنسة : منيرة ربيع (مديرة مدرسة المحطة الثالثة) وبحضور الرفيق : خلدون الزعبي امين شعبة ازرع لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفيق : رامي النصرالله امين فرقة حي الغسانية والأستاذ محمود شباط رئيس قسم شؤون الثانوي بالمجمع التربوي ومديرة مدرسة ثانوية بنات ازرع والكادر الإداري فيها. وكل من الاستاذ منير الزعبي والأستاذ وسام سمارة من ثانوية بنين ازرع وعدد من الطالبات والطلاب.
بدأت المحاضرة بطلب الشفاء العاجل للسيدة الأولى سيدة الياسمين والجرحى والمصابين
ثم تحدثت عن الدور التاريخي للمرأة السورية في بناء الحضارات والثقافات القديمة مثل الملكة زنوبيا وعشتار وغيرها وكيف كان لها دور كبير في تحقيق الاستقلال من الاحتلال العثماني والفرنسي وكيف كانت تقف جنبا إلى جنب مع الرجال.
ويستمر التاريخ بذكر آلاف القصص والملاحم التي تعطي المرأة حقها. ووصلت المرأة السورية في عهد المؤسس الخالد حافظ الأسد بعد العطاء الكبير والتضحية بالحروب إلى مركز المدير العام والوزير ونائب رئيس ومستشارة… إلى ما هنالك من مناصب مرموقة. ويتابع سيادة الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية على نفس النهج في إعطاء المرأة كافة حقوقها ولقد وصلت المرأة إلى رتب عسكرية عالية في الجيش والقوات المسلحة السورية. نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر اللواء الدكتورة باسمة الشاطر. أما خلال الحرب الشرسة على وطننا الحبيب من قبل المجموعات المسلحة وداعيميها فقد قدمت الأمهات السوريات فلذات أكبادها للدفاع عن الوطن كما ساهمت في إعداد الطعام والشراب وتقديمه لأبطال الجيش العربي السوري الصامد
ويجب علينا أن لا ننسى الدور الكبير للسيدة الأولى أسماء الاسد إلى جانب سيادة الرئيس بشار الأسد في دعم أسر الشهداء ومصابين الحرب.
كما تحدثت عن الحقوق التي منحها القانون السوري للمرأة في العدالة والمساواة والتعليم والمشاركة في الحياة الاجتماعية والسياسية والوقوف جنبا الى جنب مع الرجال من أجل البناء والنهوض بالدولة السورية.
وفي نهاية المحاضرة قام مجموعة من الطلاب والطالبات بطرح مجموعة من الأسئلة وتمت الإجابة عليها جميعا.

مقالات ذات صله